فريق المعهد

فريق المعهد

 

الرئيس: د. محمد مصباح

محمد مصباح هو مؤسس ورئيس المعهد المغربي لتحليل السياسات (MIPA)  وهو خبير في علم الاجتماع السياسي. تركز أعماله أساسا على السياسات العمومية والديمقراطية والإسلام السياسي، مع اهتمام خاص بشمال إفريقيا.

الدكتور مصباح هو زميل مشارك في معهد تشاتام هاوس-لندن وأستاذ زائر في جامعة محمد الخامس، وكان في السابق باحثا غير مقيم في مؤسسة كارنيغي-الشرق الأوسط، وزميلا في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية (Stiftung Wissenschaft und Politik, SWP)   في برلين.

حصل الدكتور مصباح على الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة محمد الخامس بالرباط، و تناولت أطروحته التيارات السلفية بالمغاربة منذ تفجيرات الدار البيضاء عام 2003.

تضم أحدث منشوراته:

• الجهاديون المغاربة: جدل المحلي والعالمي، مركز الجزيرة للدراسات، 2021

• مؤشر الثقة في المؤسسات 2020، المعهد المغربي لتحليل السياسات، 2020.

  • Rise and Endurance: Moderate Islamists and Electoral Politics in the Aftermath of the ‘Moroccan Spring’” in Islamists and the Politics of the Arab Uprisings: Governance, Pluralisation and Contention (Edinburgh University Press, 2018)

 

رشيد أوراز: باحث رئيسي

باحث اقتصادي مغربي مختص في تأثير التعليم والمؤسسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على الدينامية الاقتصادية. كتب دراسات ومقالات لعدد من الصحف المحلية والعربية، وساهم في نقاشات على قنوات مغربية وعربية، كما ساهم في ترجمة عدد من الإصدارات وتدقيقها خلال السنوات الأخيرة.

 

 

 

ياسمينة أبو زهور: باحثة رئيسية

حاصلة على درجة الدكتوراه من جامعة أكسفورد وتشتغل حاليا محللة للمخاطر السياسية في مؤسسة أكسفورد أناليتيكا. تتناول أطروحتها موضوع استمرار الأنظمة الملكية العربية الحديثة. قبل التحاقها بجامعة أكسفورد، حصلت أبوزهور على شهادة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) من جامعة كولومبيا في عام 2014 . تشمل اهتماماتها البحثية الأوسع نطاقًا قضايا النفط والإعانات ، والمثابرة الاستبدادية ، والتحولات الديمقراطية ، وشرعية النظام ، والعلوم السياسية التجريبية (مسح القوائم).

 

 

 

مصطفى حادجي: باحث مشارك

حاصل على ماجستير من جامعة جورج ميسن بأمريكا. عمل لمدة 5 سنوات كمستشار بإحدى السفارات العربية بأمريكا، اشتغل كذلك كباحت في الشؤون الإفريقية بشركة متعاقدة مع الحكومة الأمريكية، و في السنوات الثلاثة الأخيرة عمل كمنذوب حماية مكلف بمراقبة إحترام الأطراف المتنازعة للقانون الدولي الإنساني وذلك في عدد من الدول الإفريقية. له إهتممات بحثية في الشؤون الإفريقية،  وحل النزاعات، و حقوق الإنسان.

 

 

 

 سعاد أحمدون: باحثة مشاركة

باحثة مشاركة بالمعهد المغربي لتحليل السياسات؛ تتركز اهتماماتها البحثية على الهجرة واللاجئين والديناميات السوسيو-سياسية بالمغرب وبشكل أكثر دقة على إصلاح قطاع العدالة والجهادية واستراتيجيات مكافحة التطرف العنيف. اشتغلت سعاد سابقا كباحثة مساعدة بمركز كارنيغي للشرق الأوسط. واشتغلت خلال فترة تدريبية بالمعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية على مشروع بحثي يخص اللاجئين السوريين بتركيا وثأتير ذلك على المنطقة بأكملها. سعاد هي أيضا باحثة بسلك الدكتوراه بجامعة غلطة سراي بتركيا حيث تتمحور أطروحتها للدكتوراه على دور الحركات الإجتماعية بتركيا في سيرورات القرار السياسي. اشتغلت سابقا كزميلة بتحالف الأمم المتحدة للحضارات كما شغلت أيضا منصب مستشارة بإحدى الوزارات بالمغرب وسابقا بإحدى السفارات العربية بتركيا.

 

 

سعيد الصديقي، باحث مشارك

حصل سعيد الصديقي على الدكتوراه في القانون العام من جامعة محمد الأول بوجدة بالمغرب في مارس 2002، ويشتغل حاليا أستاذا للعلاقات الدولية والقانون الدولي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وقد عمل بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمدينة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة من 2012 حتى 2019. نشر خمسة كتب من ضمنها كتاب باللغة الانجليزية بعنوان (عالم من الأسوار: بنية حواجز الفصل ووظائفها وفعاليتها) وكتاب (الدولة في عالم متغير: الدولة الوطنية والتحديات العالمية الجديدة). كما نشر أيضا العديد من الأبحاث في دوريات محكمة عربية ودولية في مواضيع تتناول القضايا المعاصرة (أسوار وسياجات الحدود الدولية، السياسة الخارجية المغربية، الهجرة الدولية، قضية الصحراء الغربية، الدولة-الوطنية، التصنيف الدولي للجامعات…). حصل سعيد الصديقي على بعض المنح الدولية وأهمها منحة فولبرايت لإجراء بحث بجامعة تكساس، ومنحة زميل بحث بكلية الحلف الأطلسي للدفاع بروما. كما حصل أيضا على الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية لعام 2015.

 

 

فرانسيسكو كولين: باحث مشارك

باحث دكتوراه في المعهد الدولي للدراسات الاجتماعية (ISS / EUR) في لاهاي، يهتم مشروع بحثه بالمشاركة المدنية والمواطنة النشطة، وتركز أبحاثه على العرائض المؤسسية المقدمة للمجالس المحلية في المغرب، بينما تتمحور خبرته حول المشاركة السياسية واللامركزية والحكم المحلي في المغرب الكبير. بعد حصوله على درجة الماجستير المشترك في  برنامج إيراسموس مونمدوس حول الوساطة في المنطقة المتوسطية، جمعه تعاون مع مؤسسة هاينريش بول-الرباط بصفته خبيرا، كما عمل في الآونة الأخيرة، مع المعهد المغربي لتحليل السياسات، على النسخة الأولى من مؤشر الثقة وجودة المؤسسات.


المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال  طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.



القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشورات المعهد من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ينظمها المعهد، المرجو التسجيل في القائمة البريدية.