المعهد المغربي لتحليل السياسات

ظاهرة الجهاديين المغاربة وسياقات تحولاتها المحلية والعالمية في أحدث إصدارات الجزيرة للدراسات للباحث د. محمد مصباح
يموضع المغرب نفسه كوسيط موثوق في الصراع الليبي لتعزيز صورته دوليا كمصدر للاستقرار الإقليمي، للتحقق من تطلعات الجزائر المنافسة لتصبح قوة مهيمنة إقليمية، وتحسين علاقاته الثنائية مع ليبيا
مقارنة بالدول الأخرى نفذت الحكومة المغربية عددا مهما من الإصلاحات لتحسين وضعية حقوق المرأة، ورغم ذلك لم تتحسن وضعية حقوق المرأة ولم تتحقق المساواة بين الجنسين؛ بل ظلت معظم التغييرات حبرا على ورق، ولم تنفذ الإجراءات القانونية كما يجب.
نفذت الحكومة المغربية عددا مهما من الإصلاحات لتحسين وضعية حقوق المرأة، ورغم ذلك لم تتحسن وضعية حقوق المرأة ولم تتحقق المساواة بين الجنسين؛ بل ظلت معظم التغييرات حبرا على ورق، ولم تنفذ الإجراءات القانونية كما يجب.
ستستمر الوضعية الوبائية في التدهور على مستويات متعددة؛ كما يعكس ذلك الارتفاع المتواصل في عدد الإصابات، ما يعزز المخاوف من خطر انهيار المنظومة الصحية الوطنية
البرلمان وما وراءه في المغرب: تجديد الثقة من خلال بحث جذور نقصها

فريق المعهد


محمد مصباح
رئيس المعهد

رشيد أوراز
باحث رئيسي

مصطفى حجي
باحث مشارك

ياسمينة أبو الزهور
باحثة رئيسية

سعيد الصديقي
باحث مشارك

سعاد أحمادون

باحثة مشاركة


أبحاث



محمد مصباح يصدر: ظاهرة الجهاديين المغاربة وسياقات تحولاتها المحلية والعالمية

ظاهرة الجهاديين المغاربة وسياقات تحولاتها المحلية والعالمية في أحدث إصدارات الجزيرة للدراسات للباحث د. محمد مصباح
9 يناير 2021 محمد مصباحمحمد مصباح

المحادثات الليبية بمدينة طنجة: لماذا يتدخل المغرب؟

يموضع المغرب نفسه كوسيط موثوق في الصراع الليبي لتعزيز صورته دوليا كمصدر للاستقرار الإقليمي، للتحقق من تطلعات الجزائر المنافسة لتصبح قوة مهيمنة إقليمية، وتحسين علاقاته الثنائية مع ليبيا

قضايا النوع الاجتماعي: المرأة كفاعلة في التغيير والتنمية المستدامة في المغرب

مقارنة بالدول الأخرى نفذت الحكومة المغربية عددا مهما من الإصلاحات لتحسين وضعية حقوق المرأة، ورغم ذلك لم تتحسن وضعية حقوق المرأة ولم تتحقق المساواة بين الجنسين؛ بل ظلت معظم التغييرات حبرا على ورق، ولم تنفذ الإجراءات القانونية كما يجب.

العلاقات الجزائرية – المغربية .. خلخلة التوازن على المحك؟

نفذت الحكومة المغربية عددا مهما من الإصلاحات لتحسين وضعية حقوق المرأة، ورغم ذلك لم تتحسن وضعية حقوق المرأة ولم تتحقق المساواة بين الجنسين؛ بل ظلت معظم التغييرات حبرا على ورق، ولم تنفذ الإجراءات القانونية كما يجب.
30 نوفمبر 2020 إسماعيل حموديإسماعيل حمودي

ياسمينة أبو الزهور: المغرب هو الفائز الأكبر مغاربيا من المصالحة الخليجية

ستنظر كلّ دول المغرب العربي بعين إيجابية إلى حلّ الأزمة الخليجية، لكنّ المغرب هو الفائز الأكبر.
13 يناير 2021


المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال  طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.



القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشورات المعهد من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ينظمها المعهد، المرجو التسجيل في القائمة البريدية.