المعهد المغربي لتحليل السياسات

ترى هذه الورقة أن وضع الأحزاب في الخط الأمامي دون قدرة كافية على إجراء إصلاحات عميقة يضعفها كدرع ضد الإحباط الشعبي المتزايد.
عطلت الاعتبارات الجيو-سياسية والمسائل القانونية وجهود الترافع التي بذلت من طرف جهات فاعلة اقتصاديا في غرب إفريقيا مساعي المغرب للانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا
فيروس كورونا المستجد: كيف يمكن تفسير قلق الشباب والنساء؟
تم تصميم هذا المشروع البحثي من طرف المعهد المغربي لتحليل السياسات بهدف دراسة تمثلات المواطنين ودرجة دعم الرأي العام لمسألة التكامل بين الدول المغاربية
فيروس كورونا المستجد: كيف يمكن أن ننقذ الاقتصاد من الأسوأ؟
تأثير وباء كوفيد 19 على النشاط الاقتصادي ليس فقط آني ومباشر ولكن أيضا سيكون له تبعات طويلة الأمد، بسبب تعطل النشاط الاقتصادي لأبرز الشركاء الاقتصاديين للمغرب

فريق المعهد


محمد مصباح
رئيس المعهد

رشيد أوراز
باحث رئيسي

مصطفى حجي
باحث مشارك

ياسمينة أبو الزهور
باحثة مشاركة

سوسن النجار
باحثة مشاركة

سعيد الصديقي
باحث مشارك

سعاد أحمادون

باحثة مشاركة


أبحاث



هل ما يزال باستطاعة حزب العدالة والتنمية امتصاص الغضب الشعبي؟

ترى هذه الورقة أن وضع الأحزاب في الخط الأمامي دون قدرة كافية على إجراء إصلاحات عميقة يضعفها كدرع ضد الإحباط الشعبي المتزايد.
31 مارس 2020 محمد مصباحمحمد مصباح

المغرب – الإيكواس: النوايا الحسنة ليست كافية

عطلت الاعتبارات الجيو-سياسية والمسائل القانونية وجهود الترافع التي بذلت من طرف جهات فاعلة اقتصاديا في غرب إفريقيا مساعي المغرب للانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا


تقرير الاندماج المغاربي 2020: الشراكات الاقتصادية بديلا عن الجمود السياسي

تم تصميم هذا المشروع البحثي من طرف المعهد المغربي لتحليل السياسات بهدف دراسة تمثلات المواطنين ودرجة دعم الرأي العام لمسألة التكامل بين الدول المغاربية

المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال  طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.



القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشورات المعهد من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ينظمها المعهد، المرجو التسجيل في القائمة البريدية.