باحثون من المعهد يشاركون في المؤتمر الخامس لمؤسسة بوميد

باحثون من المعهد يشاركون في المؤتمر الخامس لمؤسسة بوميد

مشاركة المعهد المغربي لتحليل السياسات في فعاليات المؤتمر الخامس حول " بناء التحالفات و ضمان استدامتها" المنظم من طرف مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط بوميد

في إطار الشراكة التي تجمع المعهد المغربي لتحليل السياسات بمؤسسة مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط (بوميد)، استضاف هذا الأخير باحثين من المعهد حيث شاركوا في فعاليات المؤتمر الخامس حول بناء التحالفات وضمان استدامتها بسوسة ـ تونس، أيام 17، 18 و19 نوفمبر 2017. ومثل المعهد المغربي لتحليل السياسات في هذا المؤتمر كل من الباحث عبد الإله السطي والأستاذة هدى الدوالي. كما عرف المؤتمر مشاركة العديد من المعاهد والمراكز البحثية المنتمية إلى ستة دول عربية: العراق، فلسطين، لبنان، مصر، المغرب وتونس.
تخللت المؤتمر طوال أيامه الثلاثة العديد من العروض، المداخلات، التدريبات وورشات عمل بالإضافة إلى تمارين تطبيقية، تمحورت هذه الأنشطة بالأساس حول المزايا التي توفرها التحالفات لمؤسسات المجتمع المدني وحول كيفية بناء وإدارة تحالف ناجح يناسب الواقع السياسي والمجتمعي لهذه المؤسسات ثم كيفية مواجهة التحديات الداخلية والخارجية من أجل استدامة واستمرار التحالف لغاية تحقيق كل أهدافه.
علاوة على ذلك، عرفت فعاليات المؤتمر دراسات حالات، حيث قدم كل من السيد عزمي الشعيبي مؤسس منظمة الشفافية الفلسطينية، وهو ائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة وعضو مجلس إدارة البرلمانيين العرب لمكافحة الفساد والسيد أشرف عوادي مؤسس منظمة أنا يقظ لمحاربة الفساد، تجاربهما في مجال بناء التحالفات والقائمة في كلتا الحالتين على هدف مقاومة ومكافحة الفساد ببلديهما. عقب سرد هذه التجارب نقاش حول المسارات التي اتبعتها هذه التحالفات وكذا نقاط القوة والضعف التي ميزت كل من التحالفين، وتم استخلاص أفكارا ودروسا مهمة من هذه التجارب. هذا وقدم أعضاء المعهد المغربي لتحليل السياسات تعريفا شاملا بالمعهد وبالمجالات والقضايا البحثية التي يشتغل عليها وعبروا عن استعداد المعهد للعمل مع شركاء جدد يتقاسمون معه نفس الرؤيا والأهداف.
يذكر أن المعهد المغربي لتحليل السياسات هو مؤسسة أبحاث مستقلة تأسست من طرف مجموعة من الباحثين ذوي التخصصات والمشارب العلمية والفكرية المختلفة. يقع مقره الحالي بمدينة الرباط بالمغرب. يضع المعهد من بين أهدافه الأساسية تقديم تحليلات للسياسات العمومية في المغرب وباقي بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يحرص المعهد من خلال مشاركته في هذه اللقاءات إلى تعزيز حضوره في المنطقة بجانب المعاهد والمراكز البحثية وربط علاقات عمل وتعاون مع شركاء جدد وتعزيز علاقاته الجيدة مع شركائه الأساسيين.

المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.


اترك تعليقاً

Leave a Reply

Your email adress will not be published. Required fields are marked *

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. يتم وضع علامة على الحقول المطلوبة *


المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال  طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.



القائمة البريدية

للتوصل بآخر منشورات المعهد من مقالات وأبحاث وتقارير، والدعوات للفعاليات التي ينظمها المعهد، المرجو التسجيل في القائمة البريدية.