فعالياتكافي بوليتيكوكافي بوليتيكو: النساء والفضاء العام

كافي بوليتيكو: النساء والفضاء العام
Moroccans chant slogans in Casablanca on August 23, 2017, during a protest against sexual harrasment following the sexual assault of a woman on a bus. Six teenage suspects were arrested in Morocco on August 21, after video footage of young men reportedly sexually molesting a woman on a bus caused widespread outrage on social networks. A Moroccan police statement reported the arrests of the six aged between 15 and 17 after the incident in the kingdom's economic capital Casablanca. / AFP / STRINGER

الحلقة السادسة من كافي بوليتيكو تناقش: كيف يمكن لمؤسسات الحكامة تجويد العمل البرلماني؟

 

منح دستور 2011 مؤسسات الحكامة مكانة متميزة ضمن خريطة المؤسسات الدستورية التي تشكل قفزة نوعية في مجال ترسيخ دولة القانون والحريات، بعد تنصيصه على ضمان استقلاليتها واستفادتها من دعم أجهزة الدولة . وفي الوقت الذي تأخر خروج بعض المؤسسات الدستورية إلى حيز الوجود حتى الآن لأسباب متداخلة، وتَعَثَّرَ استكمال أخرى لبنائها التنظيمي، فإن مؤسسات الحكامة قطعت أشواطا كبيرة في سياق مراجعة إطارها القانوني وبلغت مرحلة النضج.
وتستمد مؤسسات الحكامة مركزيتها من تعاونها مع البرلمان، حيث يمكن استشارتها من طرف اللجن الدائمة للمؤسسة التشريعية في مقترحات القوانين وفقا لأحكام النظامين الداخليين لغرفتي البرلمان، وكذا في كل المسائل المتعلقة بمجال اختصاصاتها، مما يساهم في تجويد العمل البرلماني، خاصة في الشق المتعلق بالتشريع.
وضمن مؤسسات الحكامة والتقنين المنصوص عليها في الدستور، يبرز مجلس المنافسة كهيئة مستقلة مكلفة في إطار تنظيم منافسة حرة ومشروعة بضمان الشفافية والإنصاف في العلاقات الاقتصادية، خاصة من خلال تحليل وضبط وضعية المنافسة في الأسواق، ومراقبة الممارسات المنافية لها والممارسات التجارية غير المشروعة وعمليات التركيز الاقتصادي والاحتكار ، والذي يتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي .

Avatar

المعهد المغربي لتحليل السياسات

المعهد مؤسسة غير ربحية تعنى بالسياسات العامة وتتخذ من الرباط، المغرب، مقراً لها. يرمي المعهد إلى إجراء أبحاث معمقة حول مختلف الإشكالات المتعلقة بالسياسات العامة من خلال طرح أفكار جديدة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع على صعيد الديموقراطية والتنمية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Related Posts